خطتنا

تنظيم للبنان جديد

الكثير منا متحمس جدا لرؤية ما يحدث على الأرض.

لكن ، ماذا يحدث على الأرض؟ من ينظم؟ هل هناك من ينظم أي شيء؟

من النظرة الأولية ،يبدو ان هذه  الإنتفاضة هي عفوية جدا بدأت بين الناس من جميع ممرات الحياة.

هذا أمر أساسي في المراحل الأولية لأي ثورة ناجحة. ولكن للتأكد من أن تغيير هذا النظام يتم بشكل سليم ومنظم ، نطلب من الناس أن تعمل معا في التنظيم الذاتي للمجموعات التي تنسق فيما بينها و بين المجموعات المساوية لها في مناطق أخرى من البلاد.

تنظيم خطتنا الأرضية داخل لبنان

كيف يمكننا مساعدة الثورة على ان تتنظم؟ في الوقت الحالي من المستحيل تقريبا أن يكون لديك كيان واحد يدير المظاهرات في جميع أنحاء البلاد.

نريد أن ننشئ ما أسميناه “مجلس ثوري” في كل من المقاطعات الإدارية الـ 26 في لبنان:

1 Akkar  عكّار
2a Minieh-Dannieh  المنية-الضنّية
2b Tripoli  طرابلس
2c Zgharta  زغرتا
2d Koura  الكورة
2e Bsharre  بشرّي
2f Batroun  البترون
3a Hermel  الهرمل
3b Baalbek  بعلبك
4 Beirut  بيروت
5a Byblos (Jbeil)  جبيل
5b Keserwan  كسروان
5c Matn  المتن 7a Sidon  صيدا
5d Baabda  بعبدا 7b Jezzine  جزّين
5e Aley  عالية 7c Tyre  صور
5f Chouf  الشوف 8a Nabatiyeh  النبطية
6a Zahleh  زحلة 8b Hasbaya  حاصبيا
6b Western Beqaa  البقاع الغربي 8c Marjaayoun  مرجعيون
6c Rachaya  راشَيّا 8d Bint Jbeil  بنت جبيل

والهدف الرئيسي للمجالس الثورية هو جمع قائمة الطلبات في مقاطعتها لكي تحصل تلك المقاطعة على المساعدة التي يعتبر شعبها انها ضرورية لتنميتها ، وستكون هذه هي قوائم الطلبات الإقليمية المحددة.

وستقترن مطالب المقاطعات هذه بمطالب جميع المقاطعات الأخرى من أجل صياغة مطالبنا الوطنية المتماسكة التي ستعلن وتكرر للنظام الحالي.

الهدف الثاني من كل من هذه المجالس الثورية (أو RCs اختصاراً) هو تنسيق التجمعات والاحتجاجات داخل المناطق و  داخل المدن.

و ان كان ممكنا، من بين أولوياتهم إخطار السلطات بأي عناصر متطرفة ومضطربة في إطار الاحتجاجات تحاول إعطاء المحتجين المسالمين سمعة سيئة.

يمكن أيضا التنسيق مع RCs من مناطق أخرى اذا كان من المطلوب التنسيق بينهما من أجل بناء أكبر التجمعات عند الحاجة.

وستكون هذه المراكز أيضا موجودة للمساعدة في العودة إلى النظام إذا حدث تغيير فعلي في النظام وأنشئت إدارة تكنوقراطية ، أو أن تكون إدارة عسكرية اذ دفع الأمر.

كل من هذه المجالس تتكون من  5 رجال و 5 نساء على الأقل من مختلف أنحاء الطوائف، دون أي اهتمام بشأن التمثيل النسبي لأننا لا نريد أن نقع مرة أخرى في النظام الطائفي.

ويتعين على أعضاء هذه المراكز أن يكونوا حقا أشخاصا مندفعين  و منظمين وقادرين على العمل والتعاون في مجموعات.

نحن لا نبحث عن رجل واحد أو امرأة واحدة للقيادة. تجنب عبادة القيادة بأي ثمن!

تنظيم اهدافنا  الطويلة الأجل داخل لبنان وخارجه عبر الجالية في الإغتراب

وبينما يبدأ أشقائنا وشقيقاتنا في الميدان في التنظيم الداخلي على أرض الواقع ، نحتاج إلى دعمهم بوضع خطة طويلة الأجل قابلة للتطبيق تعالج المطالب الوطنية المتماسكة ، والمطالب الإقليمية المحددة.

لكي نفعل ذلك ، نريد أن ننشئ ما أسميناه “المجالس التطويرية الوطنية” (أو PECs باختصار).

وهدفنا هو تجنيد ألمع العقول داخل لبنان وكذلك خارجه لمن يتوق إلى فرصة للمساعدة في إعادة بناء بلدنا الجميل.

وسيتكون كل PEC من أعضاء تكون خبرتهم وتعليمهم ومهاراتهم من الأنسب لحل المشاكل المطروحة.

لقد حددنا ما لا يقل عن 10 قطاعات تحتاج إلى اهتمام هذه المجالس التطويرية الوطنية:

مجلس الإصلاح الدستوري

التغيير الأكثر وضوحا هو وجود حكومة لا تقوم على التقسيم الطائفي. وينبغي أن يحصل الرجل أو المرأة الأكثر اهلية على هذا المنصب ، بغض النظر عن الانتماء. اضافة الى ذلك, هذا المجلس يحتاج إلى معرفة ما إذا كان النظام الانتخابي الحالي هو مستديم أو هل نحن بحاجة إلى المزيد من الإصلاحات وتنفيذ نظام فيدرالي من نوع ما.

محلس تنمية الموارد

 تحديد كيفية استغلال الموارد الطبيعية مثل النفط والغاز ، بطريقة عادلة من شأنها أن تعود بالنفع على البلاد بأكملها من الشمال إلى الجنوب، من المحيط إلى البقاع.

مجلس الكهرباء

وضع خطة لتوليد الكهرباء علا مدار الساعة في جميع أنحاء البلاد بأسرع طريقة ممكنة على المدى القصير،حتى لو كان ذلك يعني استخدام الوقود الأحفوري لمدة مؤقتة. وستشمل مهمتها أيضا وضع خطة لتوليد طاقة متجددة نظيفة في الأجل الطويل. (هوائية، مائية، شمسية)

مجلس المياه و الصرف الصحي

لا يمكننا الحصول على مياه نظيفة بدون خدمات الصرف الصحي المناسبة. هذا المجلس مسؤول عن تنظيم تنظيف مجارينا المائية من أجل توفير مياه شرب نظيفة للجميع. سيحتاجون ، يدا بيد ، إلى إيجاد أفضل طريقة لتنظيف مدننا وبلداتنا التي تفيض بالقمامة والتخلص منها بأكثر الطرق الملائمة للبيئة من أجل عدم تضخيم مشكلة التلوث.

مجلس الصحة والبيئة

أطفالنا يمرضون من القمامة، معدلات السرطان ترتفع إلى اقصى الحدود. سيعمل هذا المجلس بطريقة قريبة مع مجلس المياه والصرف الصحي لإجبار القطاعات على تنظيم عملها والتوقف عن زيادة مشكلة التلوث. ستكلف أيضا بإنشاء الخدمات الصحية الأساسية التي ستتاح مجانا للجميع ، بغض النظر عن الدخل.

مجلس التعليم

فمستقبل أي ديمقراطية فاعلة يعتمد على سكان متعلمين تعليما جيدا. نود أن نتأكد من أن شبابنا مستعدون تماما لمواجهة تحديات المستقبل. الحصول على تعليم أفضل على جميع المستويات لجميع الأعمار هو هدف معقول.

مجلس الإتصالات

نحن بحاجة إلى ان نتطور مع العالم عندما يتعلق الأمر بأداء الإنترنت في لبنان. سوف نحتاج إلى أن نكون قادرون على تقديم الحد الأدنى 10Mb/s إلى كل بيت ، إن لم يكن 100Mb/s وحتى 1000Mb/s عبر تحسين شبكات النحاس و الفايبر. ينبغي أن يكون تحسين تغطية الهواتف النقالة و توفير أسعار معقولة تحديا يمكننا التغلب عليه.

مجلس النقل و البنية التحتية

طرقاتنا في حالة يرثى لها ، والنقل العام غير متوفر. هذا المجلس سوف يجد احدث الطرق إلى تصميم الطرقات التي ستكون هي أيضا متوافقة مع خدمة النقل السريع داخل المدن الكبيرة ، و أيضا تساعد بربط المدن ببعضها. افكر بخطوط السكك الحديدية الخفيفة التي تربط عكار بـصور و زحلة.

مجلس العدالة ومكافحة الفساد

سنحتاج إلى إطار قانوني لاستئصال جميع أشكال الفساد في القطاع العام ، فضلا عن مقاضاة أي شخص وكل شخص يشتبه بأنه سرق أو اختلس أموالا من البلاد. سيكلف أيضا بمهمة بالغة الأهمية تتمثل في إعادة مليارات الدولارات التي هربها المقربون من النظام القديم خارج البلاد. ستكون هذه الأموال ضرورية لإعادة بناء ودعم مشاريع جميع المجالس.

مجلس الشؤون الخارجية

فلبنان لديه العديد من الأصدقاء والحلفاء الذين دعمونا تاريخيا. هناك أيضا علاقات خارجية دولية قد تحتاج إلى المراجعة. هناك حاجة إلى طريق متزن للمضي قدما.

وسيضطلع المجلس الوطني التنفيذي بمهمة التنسيق بين جميع أعضاء المجالس وتنفيذ خططهم على أرض الواقع وكفالة استخدام الأموال بشكل صحيح.

ربما فوتنا خدمات اخرى اساسية ، نرجو منكم المساهمة اذا كان لديكم افكار اخرى.

المسألة الحقيقية هي كيفية وضع هذه القواعد ، وكيفية حث الناس على الانضمام إليها من داخل لبنان ومن الجالية في الإغتراب.

لقد تحلينا بالإيمان وأنشئنا هذه المنظمة. دعوة الى جميع اللبنانيين من جميع أنحاء العالم الذين يريدون المساعدة بأي شكل من الأشكال. أعلمونا في أي مجلس ترغبون تقديم الخدمات، وما هي المهارات التي تمتلكونها لتحويل هذا الحلم الى حقيقة.

عندما يحين الوقت ، سنضع أنفسنا تحت تصرف أي منظمة تتفق معنا على المضي قدما من أجل لبنان من أجل توفير أفضل العقول على وجه الأرض لإصلاح مشاكلنا والمساعدة على تهدئة أي مخاوف انتقالية قد يتمسك بها الشعب.

طلبنا؟ أنشر هذا لأصدقائك على أرض الواقع في لبنان. شارك مع أصدقائك على وسائل التواصل الإجتماعي. تحدثوا عن ما تريدون في المستقبل وانضموا إلينا حتى نتمكن جميعا من إعادة بناء هذا البلد معا!

حسنا! أنا متحمس ، ماذا افعل؟

في الوقت الراهن ، ببساطة اضغط على الزر في الأسفل وأجيب على بعض الأسئلة البسيطة ، لتخبرنا أين تريد المساهمة.

وسنقوم بالتنسيق بين الجميع وإنشاء المجالس على أساس الطلبات التي نتلقاها.

وسيتم الاتصال إما عن طريق قنوات SLACK أو عن طريق مجموعات WHATSAPP .